JSN Teki - шаблон joomla Оригами

 

 

عندما تسير بين الاشجار وتعبر الانهار و المستنقعات والبحيرات في الغابات الجميلة الواسعة ،تري كل الانواع والأشكال من الطيور والحيوانات ،البعض منها لا تحبه من اول نظره والآخر عندما تراه او تسمع صوته تشعر انك تريد ان تأخذه عندك ويبقي معك باقي عمرك ،ولكن عندما تجلس في الغابة ايام اكثر لا تجد الصورة التي رايتها اول مرة،بل تري صورة مغايرة ،لأنك تفاجئ بكل كائن يحضر طعامه علي حساب الكائن الاخر،فالحيوانات المفترسة تعيش علي الحيوانات الاليفة البسيطة ،والحيوانات الصغيرة تعيش علي الحيوانات الاقل حجما ،وربما تشعر بغرابة الطبيعة القاسية انك تجد الديدان التي لا حول لها ولا قوة مصدر غذاء،فتأتي الطيور وتأخذها بفمها وتبلعها دون أي احساس أو تقدير ان هناك كائن تنتهي حياته

وعجبت علي الجمال الخارجي المبهر من الخارجي ولكن هناك صراع رهيب من اجل البقاء في الداخل.

ومرت الايام ورأيت ارنبا صغيرا ملقي علي الأرض ميتا،ومن الطبيعي تجد في الغابة كثير من الحيوانات التي صارت هياكل عظمية او اجزاء من كائن بسبب افتراسهم من كائنات اكثر واكبر،ولكن فضولي جعلني اذهب الي باقي الارانب الصغيرة التي كانت تسكن معه ؟وأنا أسال عن كيف مات ،ويبدو ان سؤالي كان في محله،فلم يكن موت هذا الارنب موتا طبيعيا عاديا لكن موتا مفاجئ بسبب الارنب نفسه .

حكي لي اصحابه الارانب انه رأي الطيور العملاقة تطير من فوقه وأعجبته جدا،وبدا يتحدث عن احلامه الكبيرة باعتباره طائر عملاق وهو يحكي عن قصص ومغامرات سيعملها باعتباره نسر،ويحكي الاصحاب ظننا ان هذا مجرد خيال ارنب صغير،لكن الموضوع اخذ بعد جديد ، بدء يتدرب علي القفز من اماكن قريبة من الارض ولم يكن يحدث شيء،ومع الايام بدء يعلو قليلا ويقفز ،بعض المرات كان يتألم ولكن لم يأخذ الالم مأخذ الجد ،وعلت الحماسه في رغبته للطيران مثل النسر‘ففي يوم صعد الي مكان عالي وبدائنا ننادي عليه بصوت عالي ماذا ستفعل لا يمكن ان يحدث وبذلنا جهد كبير في اقناعه عن العدول عن القفز لكنه ذهب لحافة الجبل وقفز ،وظن ان ما استطاع ان يفعله في الاماكن المنخفضة يستطيع ان يفعله في الاماكن المرتفعه،ليس هذا فقط .فهل كان يظن ان الاجنحة تولد من الرغبة ام انها خليقة الله

سقط الارنب ميتا لأنه اراد ان يكون نسرا وفي الحقيقة هو ارنب .

Go to top