JSN Teki - шаблон joomla Оригами

Eliezer of Damascusكانت صلاة أليعازر الدمشقي " أيها الرب اله سيدي إبراهيم يسر لي اليوم..... " تك ٢٤: ١٢. كان أليعازر الدمشقي يعلم بصعوبة المهمة التي كلفه بها إبراهيم وهي بحسب فهمنا لهذا الجزء الكتابي كالتالي:

أن يذهب إلى أرض وعشيرة إبراهيم ليأخذ زوجة  لاسحق البالغ من العمر 40 سنة.

لا يسلك الطريق السهل و يأخذ زوجة لإسحق من بنات الكنعانيين الذي كان إبراهيم يسكن عندهم.


لا يأخذ اسحق معه إلى الأرض التي أخرجه الرب منها حتى لا يحن و يرجع ويعيش هناك مع أهله بعد موت إبراهيم. لأن رجوع اسحق إلى أهل أباه إبراهيم يعتبر ضد مشيئة الله.

حتى و إذا إستطاع أن يجد الزوجة المناسبة لإسحق، ربما لا تشاء أن تذهب معه وتترك اهلها وعشيرتها.

لكن برغم من كل هذه الصعوبات، نجد أليعازر يرفع صلاة رائعة إلى الله " أيها الرب اله سيدي إبراهيم يسر لي اليوم.

والشيئ المشجع في هذه الصلاة أن الرب أجابه قبل أن ينهي صلاته:

" واذ كان لم يفرغ بعد من الكلام ..." تك ٢٤: ١٥

إجابة الله في هذه الصلاة هي نعم لكل العلامات التي وضعها أليعازر ليتعرف على زوجة اسحق المنتظرة:

  • رفقه تقدم الماء إلى اليعازر ليشرب
  • رفقه تقدم ماء لتسقي جمال أليعازر
  • رفقة من عشيرة إبراهيم
  • رفقه كانت حسنة المنظر،عذراء لم تعرف رجلا
  • رفقه لديها الرغبة أن ترجع معه لتتزوج من اسحق
  • احبها إسحق وتعزى بها بعد موت امه

نعم الله يسمع إلى كل صلاواتنا و يستجيب بناء عن مشيئته وأهدافه ومقاصده وحكمته السماوية. فأبونا السماوي يعرف أفضل منا ويعطينا الأفضل دائما!

عندما نرفع صلاوات إلى الله، ننتظر إستجابات الله لهذ الصلاوات. لا بد وان نعلم أن إجابة الله لصلاواتنا ليس بالضرورة أن تكون "نعم" فهناك أيضا "لا" أو "ليس الآن"

ومهما كانت الإجابة بـ "نعم"،أو "لا"،أو "ليس الآن" فالله في كل هذه الإستجابات يعلن أنه يحبك ويعطيك فقط الأفضل. فالله يستجيب بناء عن خططه وأهدافه ومقاصده وحكمته السماوية. فأبونا السماوي يعرف أفضل منا ويعطينا الأفضل دائما!

القس:نشات وليم خليل

Go to top