لؤلؤتي

Oct14, 2017

سكنت أعماقي لؤلؤةٌ 

أنفاس إلهي تسكنني

عليت أفاقي منطلقة

وصعودُ الرب مكنني

 

ماعدتُ اجترُ الماضي

الحاضرُ قلبي منشرحٌ

الرب شفيعي لا القاضي

انطلقُ في حضورِهِ فرحاً

 

وسكبتُ حياتي تعبدُهُ 

هتفت لؤلؤتي املكني

الحبُ لحنٌ أُنشدُهُ

وبحبه ربي أمسكَني

 

يا نفسُ فيهِ لا تخافي

انفاسُهُ تُنعِشُ أنفاسي

بجروحهِ اهدأي وتعافي

لمساتُهُ أحيت إحساسي

 

دُفِنٓتْ في الطينِ لؤلؤتي

فوجدني فداني بدماهُ

وأعادَ للساني أغنيتي

أتهللُ أحيا في حماه

د. نبيل أرتيل