انتظر واقبل التغير

Aug 23, 2017

لم يصبح داود ملكا إلا عندما كان عمره 37 سنة، على الرغم من انه اخذ وعدا بالملك قبل ذلك سنوات طويلة. كان عليه ان ينتظر بصبر واثقا في وعد الله

فترة الإنتظار ليست وقتا ضائعا بل فترة إعداد وتأهيل وتشكيل لشخصيتك نفسيا وروحيا لتكون مناسبا لطبيعة المرحلة القادمة.

لا تيأس ولا تتراجع ولا تتعجل النتائج بل انتظر واقبل التغير

ق. نشأت وليم خليل